بالصور: اجواء هادئة وطبيعة خلابة بين مروج بسابا

خاص فينيقيا - صبحية شحادة

بسابا - الشوف

 

 تحتل بلدة بسابا البقعة الأعلى من إقليم الخروب والأقصى بعداً عن الساحل بارتفاع 800 متر عن سطح البحر. تعود تسميتها على الأرجح إلى النبي سابا الذي يتوسط مقامه ساحة تعرف باسمه في الطرف الشرقي من البلدة.

بلدة بسابا هي واحدة من ثلاث قرى تحمل نفس الإسم في لبنان في الشوف والمتن وجزين، وتعرف بكثرة المقامات والمزارات الدينية، إضافة إلى مزارعها الفسيحة التي امتدت إلى مرج بسري.

 

ولا تزال بسابا محافظة على المظاهر التراثية الأصيلة والمعالم التاريخية والدينية، بالإضافة إلى المعالم الطبيعية والتراثية والثقافية على الرغم من اكتساح مظاهر التمدن، حيث توفر في ربوعها أجواءً هادئة للتمتع بلطافة الطقس.

وما يميز بلدة بسابا هي البيوت الحجرية التي تزين الأحياء القديمة وغابات السنديان الشاسعة وكروم العنب والتين فضلاً المعالم التراثية والتاريخية كالمغاور والنواويس في ال"الحوطة" وبير "الرويس"، إضافة إلى القرية القديمة وخرائب المزارع المهجورة كالحجاجية والزعرور والمقامات الدينية القديمة. هذا فضلاً عن المعالم الدينية  العديدة المنتشرة فيها منها جامع القرية القديم، جامع البلدة الجديد، مقام النبي سابا، مزار اللولية، مقام الحبشي، مقام الشيخ عبد الله، مقام نبي القرن، مقام الشيخ صالح ومقام الشيخ مسافر.

 

وما يجعل بسابا بلدة سياحية بامتياز هي طبيعتها الخلابة  في القمم العالية لإقليم الخروب التي تغطى بالثلوج في فصل الشتاء، والمروج الواسعة كمرج بسري الخصيب والينابيع الشتوية والأشجار الحرجية وغابات السنديان، إضافة إلى المواسم الزراعية التقليدية ومعاصر الزيتون التراثية.

بلدة بسابا هي بلدة سياحية واعدة في جذب الزائرين، تبعد عن العاصمة بيروت 60 كلم وعن مركز المحافظة 55 كلم وعن مركز القضاء 25 كلم، يمكن الوصول إليها من طريق غريفة المطلة أو علمان - دير المخلص - المطلة.

 

المصادر: وزارة السياحة

الصور: صفحة live love bsaba