سميرة سعيد أعادت الشباب الى بعلبك

خاص فينيقيا - بيار البايع

 

 

بعد تأخر دام لحوالي النصف ساعة انطلق الحفل المنتظر للديفا "سميرة سعيد" ضمن مهرجانات بعلبك الدولية لصيف ال2017 وسط حضور مميز للصحافة الفنية التي كانت متواجدة بشكل لافت في القلعة اضافة الى عدد كبير من معجبي الفنانة المغربية الذين اتوا من عدد من البلدان العربية والاوروبية لمشاهدة فنانتهم المحبوبة.

اللقاء كان مزيجا من الاغنيات الجديدة التي ضربت هذا العام لا سيما "هوى هوى " اضافة الى الريبرتوار القديم الذي يعود الى العام 1982 وربما الى ما قبل هذا التاريخ.

 

تفاعل الجمهور كان رائعا على المدرجات رقصا وغناء وتردادا للاغنيات التي رافقتنا منذ ثمانينيات القرن الماضي.

حفل سميرة سعيد أعاد الحياة الى اجواء المهرجانات في بعلبك واعاد جيلا شابا الى بعلبك التي اخذت على عاتقها هذا العام فتح قنوات العودة لجيل جديد لم يعرف القلعة من قبل ولم يدرك ويلتمس سحرها ايام المهرجانات.