راجح الكذبة يظهر من جديد في وطى الجوز

فينيقيا - بيار البايع 

 

انها ليست فرقة فنية متواضعة في بلدة نائية بل هي تثبت سنة بعد سنة انها نبع من المواهب التي باتت بحاجة الى رعاية من قبل المعنيين والمسؤولين عن الثقافة في لبنان. للسنة الخامسة على التوالي  استعادت فرقة وطى الجوز الفنية عملا رحبانيا يعيدنا الى الزمن الجميل والى وطن عاصي ومنصور الذي رسمه صوت فيروز بأبهى صوره على مدى عقود.

 

الاختيار هذا العام وقع على مسرحية "بياع الخواتم " والتي كانت عرضت في ستينيات القرن الماضي للمرة الاولى ضمن مهرجانات الارز الدولية. الديكور في العمل حاكى الى حد كبير الديكور الاساسي الذي عرف فيه العمل فيما اظهر الممثلون ومن دون استثناء براعة تمثيلية لامست الاحتراف اضافة الى الاخراج الرائع الذي تميز بابتكار مشاهد جديدة تتناسب مع واقع المسرح والديكور وكانت جدا معبرة وحازت على استحسان الحضور.

العمل باركه وكما في كل عام الاب الروحي للفرقة شاويش المسرح الرحباني الشاعر والاديب وليم حسواني الذي حضر حفل الافتتاح مبديا اعجابه بالفرقة التي واكبها ايضا خلال التحضيرات.

 

وفي اليوم الاول للعرض حضر رئيس اقليم كسروان الفتوح الدكتور شاكر سلامة ممثلا السيدة جويس الجميل ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل . وقد أثنى اعضاء الفرقة على حضور سلامة وعلى اهتمام الحزب الدائم بالنشاطات الثقافية والفنية التي تهدف الى جمع ابناء القرى والبلدات بجو من الفرح بعيدا عن المشاكل اليومية.