الحريري التقى المشاركات في حملة PEDAL FOR PEACE: لبنان بلد تعايش وثقافة وتاريخ وجمال

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ظهر اليوم في "بيت الوسط"، المشاركات في حملة pedal for peace وعددهن نحو 120 امرأة من 16 بلدا أجنبيا وعربيا، يجلن على الدراجات الهوائية في مختلف المناطق اللبنانية، بدعوة وتنظيم من شركة bike by Beirut، وبالتعاون مع جمعيتي Follow the women وCycle for peace والناشطة البريطانية ديتا ريغان، وبمؤازرة من قوى الأمن الداخلي.

 

الحريري

وبالمناسبة، تحدث الحريري، فقال: "لقد رأيتن لبنان، وفي السابق سمعتن عن هذا البلد عبر وسائل الإعلام، إنها صورة مختلفة تماما. لبنان هو بلد تعايش وثقافة وتاريخ وجمال، ولكنه قد يشهد في بعض الأحيان مراحل من الفوضى والمعاناة والصعوبات. حين تجلن في لبنان فإنكن تتمكن من رؤية المدن الجميلة والطرقات والزوايا على حقيقتها، ولا بد أنكن رأيتن أنه رغم هذا التنوع الموجود في البلد، 18 طائفة مختلفة، نعيش جميعنا سويا وكأننا شخص واحد، وإن فرقتنا السياسة أحيانا".

 

أضاف: "حين ترجعن إلى دولكن، يجب أن تقلن لأصدقائكن كم هو جميل هذا البلد، وآمل أن ترجعن إلى لبنان مع عائلاتكن وأصدقائكن، كما آمل أن يصبح لبنان دولة صديقة أكثر مع الدراجات الهوائية، فهذا أمر يحتاجه بالفعل".

 

ريغان

ثم تحدثت ريغان، فقالت: "رأينا جمال لبنان وتنوعه، وأعتقد أن جميعنا يرغب بالعودة إليه. فالعديد من دولنا مر بتجربة الاعتداءات الإرهابية في الأشهر القليلة الماضية، ولكننا في لبنان شعرنا بالأمان والسعادة، وقد كانت فرصة بالنسبة إلينا أن نختبر هذه التجربة، فجميعنا يؤمن بالسلام وكل هؤلاء النسوة يظهرن تضامنهن مع لبنان، وحين نعود إلى دولنا سننقل هذه التجربة إلى محيطنا، فنحن هنا من أجل السلام.

 

سبيتي

أما صاحب شركة bike by Beirut جواد سبيتي، فقال: "تواصلنا مع مجموعات عدة في العالم تعمل على دعم المجتمع النسائي ودعوناها الى لبنان، والمفارقة أن الكثير منها كان ممنوعا عليه من دوله المجيء الى لبنان. ورغم كل الظروف، لدينا الآن 120 سيدة وفتاة من مواليد العام 1944 حتى العام 2000 من 16 دولة يجلن في لبنان من شماله إلى جنوبه على الدراجات الهوائية".

 

 

أضاف: "رسالتنا أن يأتي العالم إلى لبنان، ويرى أنه بلد متعاف وآمن".

 

nna