جامعة رفيق الحريري والجامعة الأميركية في بيروت تعقدان الندوة السنوية السادسة لتعليم الكتابة في لبنان

 

فينيقيا

 

جامعة رفيق الحريري والجامعة الأميركية في بيروت تعقدان الندوة السنوية السادسة لتعليم الكتابة في لبنان

 

عقدت جامعة رفيق الحريري وبرعاية كريمة من رئيسة مجلس أمنائها ورئيسة مؤسسة رفيق الحريري السيدة نازك رفيق الحريري وبالتعاون مع الجامعة الأمريكية في بيروت الندوة السنوية السادسة لتعليم الكتابة في لبنان، نهار السبت 13 أبريل، 2019 في حرم الجامعة في المشرف. حيث كانت الدكتورة كريستين كومب الأستاذة في Dubai’s Men College  والدكتور ديفيد لاندز من قسم اللغة الإنكليزية في الجامعة الأميركية في بيروت المتحدثين الرئيسيين في هذه الندوة.

 

وبعد النشيد الوطني اللبناني رحبت الدكتورة نجوى فارس سبع أعين أستاذ مشارك في جامعة رفيق الحريري بالحاضرين وشكرت جهود اللجنة المنظمة زدعت رئيس جامعة رفيق الحريري الدكتور مكرم سويدان لإلقاء كلمته .

 

رحب الدكتور مكرم سويدان بالحاضرين في رحاب الجامعة ونقل تحيات السيدة نازك رفيق الحريري وأشار الى أهمية هذا التعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت متمنيا أن تزداد وتيرة هذا التعاون في تنظيم نشاطات أكاديمية عديدة من هذا النوع. واغتنم الدكتور سويدان الفرصة لتعريف الحضور بجامعة رفيق الحريري وبصماتها القوية في مجال التعليم العالي في لبنان معددا النجاحات الكثيرة التي حققها طلاب ومتخرجي جامعة رفيق الحريري خلال السنة الماضية والجوائز التي حصدها الطلاب في عدد كبير من المسابقات المحلية والعالمية والتي تعتبر دليلا واضحا على جودة التعليم الذي توفره الجامعة. كما أشار الى العامل الفارق الذي يميز جامعة رفيق الحريري عن غيرها من الجامعات ألا وهو انخفاض نسبة الطلاب لأعضاء هيئة التدريس في الجامعة الأمرالذي يؤدي بشكل غير مباشر الى تمتين العلاقات بينهم ويسهم في حصول الطلاب على الاهتمام والدعم اللازمين لتوظيف أعلى إمكاناتهم. وفي نهاية كلمته تمنى الدكتور سويدان للحضور نهارا مفيدا لتبادل الخبرات والآراء والإستمتاع بجمال وروعة الحرم الجامعي لجامعة رفيق الحريري

 

وكما كانت للدكتورة أيمي زنغر مديرة قسم مركز الكتابة في الجامعة الأميركية في بيروت كلمة في المناسبة شكرت فيها جامعة رفيق الحريري وكل من ساهم في تنظيم هذا الحدث الذي يعتبر حدثا سنويا هاما مشيرة الى أهمية الكتابة في جميع المجالات فبالكاد يمكن استخراجها من التدريس والبحث والتواصل والإدارة. وأضافت أن هذه الندوة فرصة للقاء بين معلمي ومعلمات الكتابة من جامعات مختلفة في لبنان والتواصل فيما بينهم حول ممارسات وتعليم الكتابة لتطوير الخبرات في هذا المجال بما يتناسب مع الحاجات المحلية للطلاب في لبنان. فهذه الندوات هي فرص للخروج من دائرة العمل الضيقة كل في مؤسسته التعليمية وتبادل الآراء وتوسيع الآفاق واقتراض النماذج في الكتابة وتطويرها.

 

تعتبر ندوة تعليم الكتابة في لبنان مناسبة سنوية توفر منبراً لمعلمي الكتابة (باللغة الإنجليزية) في مختلف مؤسسات التعليم العالي في لبنان لإجراء حوارات حول تعليم الكتابة في سياقاتها المتعددة. يعد هذا التجمع السنوي بين المؤسسات بمثابة الملتقى لمعلمي الكتابة من مختلف الجامعات والمدارس الثانوية في لبنان لتبادل المعرفة والخبرات ومناقشة أفضل الممارسات الحديثة في مجال تعليم الكتابة. كما يهدف هذا التجمع إلى تطوير مجتمع بحثي تعاوني حول تعليم الكتابة في لبنان.

أما الموضوع الرئيسي لهذا العام هو "كتابة البحوث: التصميم والاستدامة والتقييم"، وتنضوي تحت هذا العنوان الموضوعات الفرعية التالية:

  1. تصميم المهام البحثية

  2. الكتابة التعاونية

  3. الكتابة في مجال المشاركة المدنية

  4. التقييم وكتابة البحوث

  5. التغذية الراجعة وكتابة البحوث

 

  6. الأدوات الرقمية في كتابة البحوث