عبدالله رعى اليوم الطبي في شحيم حول أمراض الجهاز الهضمي وتوقف القلب المفاجىء عند الشباب والرياضيين

فينيقيا

 

رعى النائب الدكتور بلال عبدالله المحاضرة الطبية حول "امراض الجهاز الهضمي وتوقف القلب المفاجىء عند الشباب والرياضيين"، في قاعة الرائد الشهيد فادي عبدالله في معهد شحيم الفني، والتي نظمتها الدكتورة منى حسن عثمان والدكتورة منى نديم عثمان، بالتعاون مع الدكتور انيس مراد و"champs fund ضمن سلسلة نشاطات طبية في شحيم واقليم الخروب.

 

وتحدث النائب عبدالله عن الوضع السياسي فقال: "كل لبنان ينتظر ولادة الحكومة، والمطلوب من الجميع ان يسعوا ويعملوا لتسهيل هذه المهمة، ولكن يجب الا يحلم احد انه من الممكن ايجاد تسوية على حساب فريق دون فريق اخر، فالمطلوب تنازل من الجميع وتواضع من الجميع وتسوية من الجميع خدمة للبلد واستقراره، وخدمة للوضع المتهاوي اقليميا، ولتحصين البلد وحماية استقراره الأمني".

اضاف: "يخطىء من يعتقد انه بلي الأذرع لبعض القوى السياسية يمكن ان يحصد اكثر مما حصده في الإنتخابات النيابية، فالطائف موجود، أما الأعراف التي يحاولون ايجادها من هنا وهناك فلن تمر. ان الرئيس المكلف يبذل جهودا حثيثة لإيجاد المخارج والحلول، ونحن معه شرط الا يحرجوه".

واردف: "المطلوب ابعاد بعض القوى السياسية كما سمعنا في الخطابات خارج لبنان وداخله، فليجربوا ان يحكموا البلد اذا كانوا قادرين من دون مشاركة بقية الأطراف والمكونات والقوى السياسية".

وتابع: "يلوحون بحكومة أكثرية، فإذا كانوا يعتبرون الأكثرية مستوردة من الخارج، فمبروك لهم هذه الأكثرية، فنحن اكثريتنا من الشعب ومن التمثيل الحقيقي خارج اطار هذا النظام الإنتخابي الطائفي الهجين، الذي برمجوه حسب مصالح ضيقة، لذا نأمل ان تخرج التسوية عادلة متساوية، ولا نريد للرئيس المكلف الا ان يكون قويا ولا نريده ان يكون مكبلا في حركته السياسية".

وختم عبد الله: "نعتز بالزملاء وبالجسم الطبي الكفؤ الذي يعمل في الاقليم وفي كل ربوع الوطن، ونفتخر بالمستشفى الحكومي في سبلين الذي ارساه وليد جنبلاط بتعاون ودعم من الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ونفتخر بالمؤسسات الاستشفائية الخاصة في المنطقة التي تقدم الخدمات الجلى لأبناء الاقليم كافة".


وكانت كلمة للدكتور أنيس مراد قال فيها "ان الصحة أعظم نعمة، وهي تمثل الثروة الحقيقية للانسان، لذا جاءت هذه المحاضرة، والتي هي من ضمن سلسلة محاضرات في إقليم الخروب، بهدف نشر ثقافة الوعي الصحي بين الناس، من اجل التوصل الى مجتمع معافى"، ودعا "كل فرد الى الاهتمام بصحته واجراء الفحوصات الدورية للكشف المبكر عن الأمراض".

وشكر النائب بلال عبدالله لرعايته المحاضرة، كما شكر مدير معهد شحيم الفني المربية فاتن ضاهر لتعاونها، وخص بالشكر الاطباء وكل من ساهم في انجاح المحاضرة.



وشرحت الدكتورة منى حسن عثمان عن توقف القلب المفاجىء لدى الشباب والرياضيين، وشرحت الأسباب المؤدية لذلك، وأشارت الى انه "ليس هناك عوارض لتوقف القلب، بل هو نتيجة خلل كهربائي في القلب".

 وقدمت بعض الإرشادات لتفادي التعرض لتوقف القلب ومنها الكشف المبكر. ولفتت الى ان "هناك 3 مليون حالة وفاة في العالم بسبب توقف القلب المفاجىء، وفي لبنان ليس هناك احصائيات حول هذه الحالة".



وعرضت فيديو عن عملية انقاذ لفتاة تعرضت لتوقف مفاجىء للقلب. ثم قدمت شرحا عن عمل ونشاطات "champs found".

وكانت كلمة للدكتورة منى نديم عثمان تحدثن فيها عن جرثومة المعدة المعروفة بالجرثومة الحلزونية، والتي تصيب 30 في المئة من سكان العالم وتنتقل العدوى من خلال الفم والبراز.

وعددت الأعراض التي تؤكد الإصابة بالجرثومة وسبل الوقاية. ثم تناولت سرطان القولون وعوارضه والعوامل المؤثرة.