د.أحمد عنتر: الكشف المبكر عن سرطان الثدي يعطي نسب شفاء تفوق 90% واتباع نظام غذائي قليل الدهون يقلل نسبة الوفيات

 د.أحمد عنتر: الكشف المبكر عن سرطان الثدي يعطي نسب شفاء تفوق 90% واتباع نظام غذائي قليل الدهون يقلل نسبة الوفيات

 

الدكتور أحمد عنتر

-         استشاري أمراض الدم والأورام

-         خريج الجامعة الأميركية في بيروت من قسم الدم والاورام

-         عمل في الجامعة الأميركية في بيروت في قسم الدم والاورام وزراعة النخاع العظمي

-         عمل ل4 سنوات في إحدى أهم مستشفيات المملكة العربية السعودية كرئيس قسم الأورام ورئيس قسم الطب الداخلي.

-         له أبحاث عدة في مجال الأورام في أهم المجلاّت الطبية العالمية.

-         عاد الى لبنان في أيار 2019 ويعمل كاستشاري دم وأورام في مستشفى حمود الجامعي في صيدا

-         له عيادة في مستشفى حمود الجامعي – العيادات الخاصة 07723888

-         له عيادة في مركز حبنجر الطبي في مزبود 07972777

 

ما هو مرض سرطان الثدي؟ وما هي معدلات عمر الإصابة به في لبنان؟

مرض سرطان الثدي هو السرطان الأكثر شيوعاً لدى النساء، ونلاحظ تزايد معدل الإصابة به بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة في لبنان.

ومن الملاحظ أيضا ان معدل العمر عند الإصابة بسرطان الثدي في لبنان أقل بعشر سنوات من المعدل في الدول الغربية، أي نسبة أكبر في الإصابات لدى صغار السن.

 

هل مرض سرطان الثدي هو مرض مميت يقتل أي مريضة اذا أصابها؟

طبعا لا، عند اكتشاف سرطان الثدي في مراحله الأولى والثانية، تصل نسبة الشفاء منه الى ما يزيد عن 90 بالمئة ويمكن علاجه بعدة طرق منها الجراحية، الإشعاعية، الكيماوية، والهرمونية.

وحتى في مراحله الأخيرة أي بعد انتشاره بشكل كبير، يمكننا السيطرة عليه لسنوات طويلة، من خلال العلاجات الذكية الموجهة، البيولوجية والهرمونية والكيماوية.

 

ما هي أبرز عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي؟ وهل تشكل السمنة عامل خطر؟

 أولا النساء هن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من الرجال (100/1)، ثانيا التقدم بالعمر، إضافة الى وجود تاريخ شخصي او تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي.

وهناك أيضا الجينات الموروثة (BRCA1;BRCA2) التي تشكل 10% من سرطانات الثدي.

اما بالنسبة للسمنة فهي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

وأخيرا هناك عامل خطر وهو العلاج بالهرمونات بعد انقطاع الطمث.

 

هل للنظام الغذائي علاقة بسرطان الثدي؟

نعم، في دراسة جديدة (على 40 ألف امرأة) عرضت في مؤتمر الجمعية الأميركية للأورام في شيكاغو حزيران 2019 ، بينت ان اتباع نظام غذائي قليل الدهون مع تناول يومي للفاكهة، الخضار والحبوب يقلل من نسبة الوفيات بسبب سرطان الثدي وذلك بنسبة 21 %

 

كيف يمكن الوقاية من سرطان الثدي والكشف المبكر عنه؟

-يجب على كل سيدة تخطت عمر ال 40 ان تجري صورة الثدي (mammography) مع فحص سريري لدى الطبيب سنويا.

- يجب المحافظة على وزن صحي وممارسة الرياضة.

- يجب اتباع نظام غذائي صحي قليل الدهون وغني بالفواكه والخضار .

-العلاج بالأدوية الوقائية المضادة لهرمون الاستروجين لدى لنساء المعرضات لخطر الإصابة المرتفع.

-اجراء جراحة وقائية كخيار فقط في حالات خطر الإصابة المرتفع جدا (الجيني)

 

ماذا تقدم للسيدات كنصائح عامة وارشادات طبية؟

انصح كل سيدة ان لا تهمل نفسها خاصة عند ظهور أي عارض كانتفاخ في الثدي، ظهور كتلة في الثدي او تحت الإبط، تغير في جلد الثدي او الحلمة ، لأن الكشف المبكر يعطي نسب شفاء تفوق 90 بالمئة مع المحافظة على شكل الثدي.

واهم نصيحة هي عدم إجراء أي عملية جراحية لأورام الثدي قبل أخذ عينة بالإبرة وتحديد نوع الورم وخصائصه ومدى انتشاره.

استشارة الطبيب عن كيفية الوقاية والكشف المبكر عند وجود تاريخ مرض عائلي، ففي هذه الحالة تختلف طرق الوقاية حسب الحالة.

 

هل كل اكتشاف لكتلة غير طبيعية في الثدي يعني الإصابة بسرطان الثدي؟

ليس كل كتلة غير طبيعية في الثدي تعني الإصابة بسرطان الثدي، هناك أمراض حميدة في الثدي كالتليّفات والالتهابات التي تشبه الأورام، لكن يستوجب على السيدة في هذا الوضع زيارة الطبيب للاطمئنان.