عودة المزّين "محمود الصالح" إلى لبنان..جوائز كثيرة وأعمال فنية مع كبار الفنانين

 

مقابلة - خاص فينيقيا : سارة شحادة 

 

عودة المزّين "محمود الصالح" إلى لبنان..جوائز كثيرة وأعمال فنية مع كبار الفنانين

 

محمود الصالح

مزين نسائي – رجالي منذ العام 1996

صاحب صالون محمود الصالح في إقليم الخروب

متخصص في فنّ الماكياج التلفزيوني

استاذ مهني ومدرّب في مهنة الحلاقة

حائز على عدة جوائز من مسابقات ومهرجانات منها المرتبة الأولى في لبنان الجنوبي من تنظيم نقابة جبل لبنان للتزيين النسائي والرجالي

 

عشرون عاما من الخبرة تلخص مسيرته المهنية، تلك المهنة التى كان لها تأثير السحر على حياته، فبدأ الغوص فيها منذ نعومة أظافره وتعلمها رويدا رويدا على يد اهم الحلاقين في لبنان حتى صار اليوم مزين، أستاذ ومدرب في مهنة التزيين والحلاقة.

الإرادة والصبر هما بالنسبة له مفتاح النجاح والتقدم في كل خطوة. اما الحلاقة فهي مهنة الذوق والفن والاحساس. موقع فينيقيا التقى المزين محمود الصالح الذي عاد الى لبنان بعد غياب عنه، جالباً معه كثيراً من النجاح والخبرة والتطور ليقدمها الى ابناء بلده. فكان لنا هذا اللقاء معه.

 

نرحب بك في لبنان من جديد، الكثيرون كانوا بانتظار عودتك، ونحن سعيدون في لقائك.

أخبرنا قليلا عن بدايتك مع مهنة الحلاقة وكيف بدأ شغفك فيها؟

أرحب بكم واشكر مقابلتكم معي، بداية أحببت مهنة التزيين والحلاقة منذ الصغر وكنت أقص وأسرّح شعر الألعاب، حتى توجهت الى التعليم المهني لتطوير هذه الهواية والموهبة، ثم تعلمت في أهم الصالونات "صالون خالد الداد – صالون لبنان" وتدرّبت فيه 8 سنوات واكتسب خبرة، حتى أصبحت جاهزا لكي افتتح بنفسي صالوني الخاص وأقدّم للزبون أفضل قصات الشعر الحديثة، تماشيا مع تطور المهنة التي يعتبر سوقها كبير وتنافسي.

 

شاركت في مهرجانات وعملت مع عدد كبير من الفنانين، هل تذكر لنا اهم المحطات المهنية بالنسبة لك؟

افتتحت صالوني في العام 2000 في داوود العلي حتى العام 2015، شاركت خلالها في عدة مهرجانات ومسابقات منها مهرجان معهد  الفنون في الحمرا، مهرجانmeeting  للمزيين الماهرين في لبنان، مهرجان شركة Queen في أوتيل حبتور ونلت الجائزة الأولى في لبنان الجنوبي لناحية السرعة و"التكنيك" والتي كانت تنظمها نقابة جبل لبنان للتزيين النسائي والرجالي.

عملت مع عدد كبير من الفنانين وكانت بداياتي في 1998 مع الفنان فضل شاكر في كليب "متى حبيبي متى"، ثم مع عمالقة الطرب في لبنان وديع الصافي في أغنية "احكيلي يا جدي" مع الفنانة لارا زمزم، وهنا لا بد لي ان اشكر المخرج احمد نبيل ومصطفى زمزم (ملحن وكاتب) اللذان ساعداني في العمل مع وديع الصافي .

وأجدد عمل لي هو مع الفنان أيمن أمين في أغنية "انت وبس" حيث اهتميت باطلالته، وعملت في برامج سيمون أسمر واهتميت بإطلالة بعض الفنانين.

 

كيف تواكب الموضة وتتابع كل جديد؟

اتابع كل جديد عبر الويبسيتات المخصصة للتزيين كما واقوم مع شركات التزيين والتجميل باجتماعات دورية لكي أبقى على اطلاع تام مع كل ما هو جديد والموضة الجديدة.

 

لماذا غبت فترة طويلة عن لبنان ؟وما هي الرسالة التي توجهها الى الشباب؟

سافرت الى السعودية وعملت هناك في مجالي، لكن اتوجه الى الشاب برسالة واقول لكل شاب ناجح في عمله ان لا يترك بلده من اجل مبلغ مادي اضافي، ويترك وطنه بل يجدر به ان يقوي ويحسن عمله في بلده الذي أسس فيه.

لكن طبعا، اكتبست في السعودية هذا البلد الجميل، خبرات كثيرة منها تطوير اسلوب المهنة، التعاطي مع الزبائن، المثابرة والتعامل الجيد.

 

ما هي الاعمال التي تقوم بها الى جانب مهنتك؟

انا استاذ مهني في جمعية الوعي والمواساة الخيرية والتي تخرج عدد كبير منها وعملت فيها من العام 2006 حتى العام 2014. وسأعود قريبا الى التدريس ان شاء الله.

ويحتل العمل الإنساني سلّم أولوياتي، فقدمت لعدد من الجمعيات ودور الأيتام واليتامى الحلاقة مجانا من دون اي مقابل،وانا ارى ان لكل طفل يتيم حق في ان يحظى بالاهتمام والرعاية، فقدمت لهم احلى واجمل القصات وهي نابعة من اعماق قلبي كهدية لهم.

 

ما هي اهم صفات الحلاق الماهر؟

أهم تلك الصفات هي النظافة سواء كانت الشخصية أم نظافة المحل والأدوات، ويجب أن يكون الحلاق ضحوكاً ويحسن معاملة الناس، كي يواظبوا على القدوم إلى محله، فانا اطلب من موظفي الصالون شهادة صحية كل 6 اشهر لأن سلامة وصحة الزبون تهمني كثيراً.

 

 

 

ما هو الفرق بين الماكياج العادي والتلفزيوني كونك عملت في هذا المجال؟

هناك فرق بين الماكياج العادي والتلفزيوني، ومهمتنا في الثاني ان نساعد المصور على اخفاء بعض العيوب التي تظهر واضحة على الإضاءة وعملنا يكون مضاعفاً لاظهار صورة واضحة ونقية.

 

ما هو طموحك المستقبلي وخططك؟

أحلم أن أؤسس مركزا مهنيا خاصا بي، اعلم وادرب فيه الشباب في مهنة التزيين والحلاقة، كما واطمح ان يكون لي سنتر تجميلي spa في اقليم الخروب للرجال والنساء معا يتضمن كل خدمات التزيين والتجميل، والهدف منه الانفتاح وتقديم كل ما تحتاجه المرأة وزوجها سوية.