أحمد الشّيبة: إحترافية في العزف على العود ومهارة في المزج بين اللّحن الشرقي والغربي

أحمد الشّيبة: إحترافية في العزف على العود ومهارة في المزج بين اللّحن الشرقي والغربي

 

خاص فينيقيا - صبحية شحادة.

 

أحمد الشيبة -  ahmed alshaiba

 

من لا يعرف أحمد الشيبة فلا يزال لا يعرف شيئاً عن جمال آلة العود وحلته الموسيقية الجديدة.

أحمد الشيبة، عازف صاعد لآلة العود من أصول يمنية وتحديداً من مدينة صنعاء وهو مقيم حالياً في مدينة نيويورك، له بصمته الخاصة في إضافاته المبتكرة والمميزة في العزف على آلة العود، وروعة في آدائه ومرونة في التنقل بين الأوتار.

 والغريب في الأمر، أن أحمد لم يحب العود يوماً في صغره. ومن باب المزاح، أهدت أخته أخاهما يوماً آلة العود، وظل هذا العود معلقاً فترة طويلة في البيت دون أن يجرب أحد العزف عليه. وكانت الصدفة عندما قام أحد أصدقاء العائلة بتجربته، ومنذ ذلك الوقت قد أغرم أحمد بالعود وبدأ مشوار التعلم بالإعتماد على حواسه حتى أتقن باحترافية العزف عليه.

 

أحمد الشيبة حالة فريدة في النوع الموسيقي الذي يقدمه. أنشأ عالماً خاصاً به يعمل فيه على المزج الإحترافي بين اللحن الشرقي الذي يميز آلة العود والموسيقى الغربية، فيكون الناتج تحفة أنيقة تحوز على إعجاب الكثيرين ويظهر ذلك جلياً في أعماله المنتشرة على اليوتيوب والتي حصلت على الملايين من المشاهدات، وبذلك نجح الشيبة في إيصال جمال ورونق آلة العود إلى العالمية.

 

 

وفي حواره مع سكاي نيوز تحدث أحمد :" في الفنون الأخرى، تحاول كل المجتمعات التطوير في فنها، وما ارتأيته هو التطوير في آلة العود وإختبارها في الألوان الأخرى كالبوب والأغاني الأجنبية والأغاني الكلاسيكية، وهي تجربة عليه أن يجربها كل موسيقي ليتمكن من معرفة الأبعاد الممكن أن يصل اليها" .

 وأضاف : "العود هو تاريخ، وصل إلينا ولكن للأسف لم نكمل الرسالة التي يتحملها، نظراً أن معظم الشباب هجروه وأصبحوا يميلون إلى الغيتار، لكن هناك أمل في وجود المبادرات الشبابية في الإهتمام بالعود ومعرفة إمكانياته. واتضح لي انه يتماشى مع أي لون".

وتحدث أيضاً عن مؤلفاته ووصفها بالصاخبة ولكنها صاخبة بالأفكار والأرواح، يريد فيها دمج الآلات والفنانين من مختلف أصقاع العالم لتكون مشروعاً عالمياً.

ووجه في هذا الحوار رسالة إلى الشباب العربي: " لماذا كل موهبة في الوطن العربي تدفن نفسها؟ لا تنتظر يد العون، كل شخص لديه موهبة خارقة وأتمنى أن يتعلموا من تجربتي الخاصة وأن يلمّوا بتراثهم ويحافظوا عليه".

 

أحمد الشيبة هو موهبة رصينة من الوطن العربي . أعماله المميزة والممتعة منتشرة على اليوتيوب وأثبتت جدارته، وعدد المتابعين والمحبين هو دليل واضح على إحترافيته. وإضافة الى عزفه على العود، يجيد أحمد العزف على عدة آلات أخرى منها البيانو، الغيتار التي تظهر بجانب العود وغيرها من الآلات.

 

ومن أجمل ما عزف أحمد : despacito  حديثاً، shape of you، the greatest والتي قامت بإعادة نشرها الفنانة sia  على الإنستغرام، they don't care about us  المميزة لmichael jackson، hello  لadele، إضافة الى أعماله المشتركة مع عازف البيانو معن حمادة في all of me ل  john legendوغيرها من أجمل المعزوفات التي تبعث الطمأنينة والإسترخاء على إيقاعاتها .

أحمد الشيبة فنان مبدع من بلادنا العربية، بفنه استطاع إيصال العود إلى العالمية. موقع فينيقيا يتمنى له النجاح والتوفيق في أعماله الراقية المقبلة.